رياضةصحتك بالدنيا

هل حقا يسبب مكمل البروتين العقم و تلف الكبد و الكلى؟!

مسحوق البروتين ضخامة عضلية أم أضرار كارثية ؟

من منا لم يسمع بتلك العبارة (البروتين يسبب العقم ) *و المقصود هنا بروتين المكملات الغذائية *أو المساحيق البروتينية (البروتين البودرة ) ف هل حقا يسبب مكمل البروتين العقم و تلف الكبد و الكلى؟!
أو انه يقوم بتخريب و ضرب الكبد و الكلى و غيرها من العبارات الرنانة و التي شوهت سمعة هذه المنتجات إلى حدٍّ كبير !
و هل من المعقول أن أضرار المكملات كارثية إلى هذه الدرجة و لا تزال تلقى إقبالاً و رواجاً غير اعتيادي!

*دعونا نتعرف في هذا المقال عن ما هية البروتين المصنع في المعامل و أضراره أو فوائده .

في البداية ; ما هو البروتين بشكل عام ?

البروتين هو عبارة عن مركب عضوي مكون من أحماض أمينية ترتبط فيم بينها بما يعرف بالروابط الببتيدية .

و يقسم إلى نوعين :
1_بروتين نباتي و هو الأضعف
2_ بروتين حيواني و هو أغنى بالاحماض الأمينية

وظائفه في الجسم:

للبروتينات دور مهم في تحفيز الاستجابة المناعية للكائن الحي و تعد عنصراّ مهماً في تكوين أنسجة الجسم

و يعد عنصراّ بنائيّاً بامتياز اذ يعتبر من أهم العناصر لبناء العضلات و تضخيمها و له دور مهم في حرق الدهون

و له دور في كافة العمليات الخلوية في الجسم و عمليات الاستقلاب و تكسير البروتينات و غيرها من العمليات .

* بعد أن تعرفنا على البروتين دعونا ندخل في صلب الموضوع الآن , هل الوي بروتين (whey protein) يسبب العقم و تدمير الكلى و الكبد !?
في الواقع أكثر من 90% قد تناول أو رأى الوي بروتين و لكن بشكل سائل ، ستقول لي أنك لا تعرف شكله حتى !
الوي بروتين هو ذلك السائل الأصفر المتشكل على سطح اللبن في العلبة  (اللبن و ليس الحليب) و لعل جدّتك أو ربما والدتك تعرفه في حال أنها كانت تصنع اللبن من الحليب في المنزل .
و على نفس المبدأ يصنع الوي بروتين المعلب (البودرة)، حيث يعبأ الحليب في أحواض كبيرة و تجرى عليها عمليات تؤدي لظهور هذه الطبقة الصفراء على سطح الحليب في هذه الاحواض …

تؤخذ هذه الطبقة و تجفف و يُضاف إليها المنكهات كالفانيلا و الكوكيز و الفريز و الشوكولا و غيرها

(“لأن طعم الوي بروتين السائل مباشرة من الحليب شديد الحموضة و لا يُطاق لتقوم بشربه كمشروب مباشرة”)،

ثم تعبأ في علب و تباع في الأسواق و بالتالي ;يدخل البروتين كمكمل غذائي ضمن النطاق الطبيعي 100%.

البروتين و العقم :

يتم تصنيف الذكر على أنه خصب أو عقيم اعتماداّ على عدد حيواناته المنوية ضمن سائله المنوي ;

و الحيوانات المنوية تصنع في الخصيتين و اللتان لا علاقة لدورة البروتين بهما بل على العكس فالبروتين مكون اساسي للسائل المنوي !

أما أصل هذه الخرافة فقد نتج عن الخلط بين المكملات كالبروتين و الهرمونات و المنشطات و التي تسبب العقم فعلاً (و سنناقش اضرار الهرمونات في مقالات قادمة بإذن الله ) فاكتسب البروتين جراء هذا الخلط سمعته السيئة بأنه يسبب العقم و فعليا المقولة خاطئة قولاً واحداً.

البروتين و تلف الكلية و الكبد :

إن البروتين كسائر المواد الغذائية سيمر و يتفكك في الكبد و بالتالي هذا سيجبر الكبد على العمل ؛

لكن مع ازدياد كميات البروتين المدخلة للجسم لفترات زمنية طويلة سيؤدي ذلك إلى إتلافه و انهاكه تماماً ،

و أظن أن غالبيتنا سمع عن (داء الملوك) و هو مرض يصيب الكبد إذ يكون الكبد قد استنزف كامل طاقاته تقريباّ و استُهلك بالكامل نتيجة كميات البروتين الجنونية المُدخلة للجسم و الموجودة بالعديد من الاغذية و على رأسها اللحوم الحمراء و التي تعتبر أحد الأغذية اليومية و الروتينية للملوك ناهيك عن سعرها المرتفع نسبياً و من هنا اكتسب المرض تسميته ،

اذاً الإسراف في تناول البروتين حتى من الطعام قد يكون له آثار كارثية و لا يقتصر ذلك على المساحيق البروتينية ، و تعد المساحيق البروتينية آمنة تماما اذا تم استحدامها وفقاً للمعايير المحددة و دون المبالغة و الإسراف فيها و هذه تهمة باطلة أخرى كانت موجهة نحو هذه الانواع من البروتينات .

الكلية ؛ مصفاة الجسم الحيوية للسموم و النفايات :

إن كميات البروتين المرتفعة سواء من المساحيق او من الطعام قد تسبب اضراراً كارثية لأولئك اللذين يعانون من أمراض الكلى و الدليل على قولي أن غالبية المصابين بهذه الامراض (عافانا الله و إياكم منها ) يتبعون حميات منخفضة البروتين تجنباً لحدوث مضاعفات ،

و بالتالي الضرر أيضاً لا يقتصر على المساحيق البروتينية لكونها هي، بل فائض البروتين هوي الذي يسبب هذه الأزمات إلا أن حصولك على الفائض عن طريق المساحيق اكثر احتمالية نظراً لسهولة تناولها و غناها بالبروتين حيث أن ثلاثة مكيالات(100غ من مسحوق البروتين تقريبا) تزودك بحوالي 75 غ من البروتين و هي كمية تعادل حوالي 300 من صدور الدجاج المطبوخة !

  • كنصيحة أخوية; إن المكملات تكمّل عمل الطعام و بالتالي انت لست مضطراّ لتناولها و لكن لا بأس عليك إن تناولتها بجرعاتها المحدده مع حميات صحيحة و سيكون لها فائدة في بناء العضلات و تضخيمها و تقويتها بإذن الله .
  • في النهاية; العلم هو صاحب الرأي الأفضل و الحجة الاقوى و دائماً ناقش و حلل و ابحث قبل أن تصدق أو تتناقل مثل هذه الأكاذيب .

و لا تنسوا تقييم المقال و إبداء آرائكم في التعليقات 👇
و لكم مني خالص التمنيات بالتوفيق و دوام الصحة و العافية بإذنه تعالى 🌹

*تم كتابة هذا المقالة بعناية من طرف مدرّب كمال الأجسام : عمّار ياسر بركة

للتواصل مع المدرّب

الحساب الشخصي على فيس بوك : Ammar brk
صفحة الفيس بوك الرسمية : Ammar BRK_Fitness
يوتيوب: Ammar BRK Fitness
انستغرام: ammar_brk97
واتس أب +تلغرام : 963991466469

 

تقييم المقالة

تقييم المستخدمون: 3.41 ( 16 أصوات)
الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “هل حقا يسبب مكمل البروتين العقم و تلف الكبد و الكلى؟!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق