رياضةصحتك بالدنيا

هل حقا تحترق العضلات ؟!

لا تُمّرن العضلة كثيرا سوف تحترق .
إياك أن تقوم بتمرين العضلة الفلانية أكثر من تمرينين أو ثلاثة لأنها سوف تتلاشى .
لا تركض او تمارس الكارديو بشدة لان عضلاتك قد تحترق .
و غيرها من العبارات الرنانة التي لا بد و أنك سمعتها يوما ما في إحدى صالات الرياضة و لكن هل حقا تحترق العضلات من شدة التمرين ؟؟!!

هذا ما سأجيبكم عنه في المقال التالي :

في البداية إن التعبير التالي (عضلاتي احترقت 😐 ) هو تعبير غير دقيق إطلاقا فالالياف العضلية لا تحترق و ما قد تم بناؤه موجود بالطبع ولا يوجد شيئ يسمى احترقت العضلات و تبخرت او اختفت هذا أمر مستحيل !

الذي يحصل بالفعل هو أن هذه الألياف قد تفقد قدرتها على النمو نتيجة أحد الأسباب التالية و التي هي الدعائم الاساسية في لعبة بناء الاجسام :

  • التغذية
  • التمرين
  • الراحة

إن من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم استجابة العضلات للتمرين و عدم نموها هو الخلل في التغذية

قد تجد بعض اللاعبين جادين جدا في مسألة التمرين و قد لا يفوّت أي حصة تدريبية و لكن بما يتعلق بالطعام فالأمر عشوائي لدرجة لا تصدق!!…… 😪😅
و المشكلة أن الغالبية العظمى يعتقدون أن روتين طعامهم ممتاز ! و إن قمت بسؤاله سيجيبك طبعا لدي نظام غذائي ممتاز فقد استيقظت و وجدت بيضاً و بعض الجبن على الإفطار و في العمل قام الموظفون بإحضار دجاج و بعض البطاطا و الأرز من السوق و هذا بروتين و كاربوهيدرات 😏💪

و قبل التمرين تناولت كوبا من القهوة و يستمر في الحديث و إن قمت بسؤاله عن كمية البروتينات و الكربوهيدرات التي تناولها سيكون جوابه لا أعلم 😐!

اذا كيف تقيم نظام غذائك على أنه متكامل !

التمرين : إن استمرارك لفترة طويلة في روتين تمرين معين يجعل العضلة متأقلمة و متكيفة مع هذا الضغط التمريني و يصبح التمرين بأوزانك الاعتيادية و نمطك التدريبي المعتاد هوي مجرد تحريك بالنسبة لعضلاتك لا أكثر ، و بالتالي ستنعدم الاستفادة أيضا و يتوقف نمو العضلات عند هذا الحد .

(لا يعني ذلك أن تقوم بزيادات جنونية في الأوزان و أن تفقد التكنيك الصحيح في أداء التمارين نتيجة الاوزان العالية )

الراحة و هي العامل الثالث : إن قلة مدة الراحة و عدم اعطاء الوقت الكافي لعضلاتك لتستشفي سوف يعدم نموها أيضا و ذلك لعدم قدرة العضلات على ترميم نفسها بالشكل الأمثل ، و عدم قدرتها على ترميم التلف الناتج عن التمرين في الجلسة السابقة يعني مزيدا من الهدم المتراكم فيها بعد حصتك التدريبية هذه ، و هذا بحد ذاته كفيل بتقليص حجم عضلاتك مع الزمن .

من الأسباب الثلاثة السابقة نستنتج أن مصطلح (احتراق العضلة ) هو غير دقيق و غير موجود أصلا بينما ضمور العضلة قليلا أو توقفها عن الاستجابة لأحد الاسباب الثلاثة التي ذكرتها سابقا في المقال فهو فعلا أمر وارد الحدوث و بشكل كبير ، *لذلك يجب عليك التحقق من تمام هذه الامور في حياتك اليومية كي ينعم جسمك بما يحتاجه لبناء عضلات جميلة و كبيرة تمنحك المنظر المثالي و المتكامل ، فطالما أنك تتمرن جيدا و تتغذى و ترتاح جيدا فلا خوف عليك من هذه العبارات التي لا صلة لها بالعلم ولا أساس لها من الصحة ، كل ما في الامر أن عضلاتك افتقدت إحدى العناصر الثلاثة الأساسية لبناء الأنسجة العضلية فسبب ذلك ضمورا و انخفاضا حاداً في كتلتها و استجابتها للتمرين

اذا أعجبك المقال لا تنسى دعمنا من خلال تعليقاتك و مشاركتك للمقال لنستمر 🌹
و لا تنسى تقييم المقال رجاءاً.
دمتم في أمان الله و رعايته 🌹

قد يهمك أيضا كيف أستطيع الحفاظ على الكتلة العضلية وتقليل الخسائر فيها خلال فترة الانقطاع عن التمرين؟

******* تم كتابة هذا المقالة بعناية من طرف مدرّب كمال الأجسام : عمّار ياسر بركة*******

للتواصل مع المدرّب

الحساب الشخصي على فيس بوك : Ammar brk
صفحة الفيس بوك الرسمية : Ammar BRK_Fitness
يوتيوب: Ammar BRK Fitness
انستغرام: ammar_brk97
واتس أب +تلغرام : 963991466469

تقييم المقالة

تقييم المستخدمون: 4.18 ( 3 أصوات)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق