رياضةصحتك بالدنيا

ما هي أهمية تغيير النظام التدريبي للجسم و ما هي المدة الأمثل للقيام بذلك؟

لا بد لك و أن سمعت عن ضرورة تغيير نظامك التدريبي لتحقيق الفائدة و النمو الصحيحين لعضلاتك ، و لا بدك أنك تساءلت كثيرا عن أهمية هذا الأمر و عن المدة الزمنية الأفضل للتغيير في برامجك التدريبية ،

و لا شك أنك سمعت آراء مختلفة عن هذا الموضوع من ناحية مدة الالتزام ببرنامج تدريبي و الفترة الأمثل لتغييره.

في هذا المقال سوف نناقش أهمية هذه الخطوة و دورها في تحقيق نمو عضلي ممتاز و إيصالك إلى هدفك المنشود و سنتكلم عن المدة المثلى للاستمرار على برنامج تدريبي معين و عن وقت استبداله .

في البداية و بإختصار و دون الخوض في التفاصيل الدقيقة  ; العضلات تنمو تكيفا مع الأوزان و الاثقال التي تقوم برفعها و مع الوقت فإنك تعتاد على الأوزان و تقوم برفع وزن أكبر

أو تقوم بزيادة العدات او تطبيق تكنيكات مختلفة من التمرين كالسوبر سيتس و الهيوج سيتس لإبقاء العضلات في حالة تأهب و تهيئ لأن ذلك سوف يساهم في نموها بشكل أفضل …

فمثلاً ; عضلات أرجلنا معتادة على المشي و لن تجد أحداً نمت عضلات أرجله بشكل ضخم لمجرد أنه يمشي فهو فعل روتيني اعتادت عضلات الأرجل علي القيام به

و تكيف حجمها مع حجم الضغط المطبق عليها خلال عملية المشي ، و لكن … بمجرد دخولك للنادي و ممارستك للتمارين الرياضية الشاقة ستجد أن عضلاتك قد نمت و ذلك تكيفا مع الأوزان المطبقة عليها لتتمكن من حملها ،

فالعضلات تنمو إلى حد ما ;طردا مع الضغط المطبق عليها و هذا يعني غالبا أنك عندما تقوم بزيادة الأوزان فهذا يعني نموا عضليا اكبر

  • (و انا اتكلم بشكل عام و هذا ليس دائما شرطا محققا، فالاوزان العالية و تكنيك اللعب الخاطئ لن يجعل عضلاتك تنمو هذا إن لم تتعرض لإصابة لا سمح الله ، و أيضا الأوزان الثقيلة و التغذية او الراحة السيئان سيعيقان نمو العضلات او بالأحرى لن تنمو العضلات اساسا ).

تبدأ بزيادة الأوزان و بمجرد اعتيادك على وزن ما تقوم بزيادته قليلا و  هكذا دواليك…..

من هنا تأتي أهمية تغيير البرنامج التدريبي حيث ان عضلاتك بعد فترة تعتاد على الضغط و الأنواع التمرينية و شدة التمرين المطبقة عليها فتصل إلى حد نمو معين و تتوقف بعده عن النمو

و لذلك من المهم جدا تغيير نظامك التمريني لتبقى العضلات تحت سيطرة عنصر المفاجاة الذي سيتسبب بنمو عضلاتك .

ما هي أهمية تغيير النظام التدريبي للجسم و ما هي المدة الأمثل للقيام بذلك؟

ما هي المدة المناسبة لتغيير البرنامج أو الإلتزام ببرنامج معين ؟؟

يفضل أن تقوم بتغيير برنامجك التمريني كل أربعة إلى ستة أسابيع و هي المدة المثلى لتغيير روتين تدريبك

بحيث تكون قد أخذت استفادتك كاملة من البرنامج و أيضا لم تدخل عضلاتك مرحلة الملل و الاعتياد التدريبي و الذي سيثبط نموها .

إذاً ، عنصر المفاجاة عنصر هام للبناء العضلي و لا بد لك من المحافظة عليه عن طريق تغيير برنامجك التدريبي أو عن طريق تطبيق تكتيكات متنوعة خلال تمرينك .

أتمنى أن أكون قد استطعت إيصال الفكرة لكم في هذا المقال .
لا تنسوا تقييم المقال و إبداء آرائكم في التعليقات .

دمتم في رعاية الله و حفظه 🌹.

*تم كتابة هذا المقالة بعناية من طرف مدرّب كمال الأجسام : عمّار ياسر بركة

للتواصل مع المدرّب

الحساب الشخصي على فيس بوك : Ammar brk
صفحة الفيس بوك الرسمية : Ammar BRK_Fitness
يوتيوب: Ammar BRK Fitness
انستغرام: ammar_brk97
واتس أب +تلغرام : +963 991466469

كم نجمة ستعطي للمقالة 😉

تقييم المستخدمون: 3.35 ( 11 أصوات)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق