آداب ولغات

كيف أتعلم اللغة الألمانية

تعلم اللغة الألمانية

هل تريد تعلم اللغة الألمانية ؟

إذا كنت ترغب في تعلم اللغة الألمانية فمن المؤكد أنك تبحث عن إجابة على الأسئلة التالية:

  • هل اللغة الألمانية أصعب من غيرها من اللغات؟ 
  • كم أحتاج من الوقت لتعلم اللغة الألمانية؟
  • ها هي أسرع طريقة لتعلم اللغة الألمانية؟
  • ما هي أفضل طريقة لتعلم اللغات الأجنبية؟

هل تعلم اللغة الألمانية صعب أم سهل؟

الكثير من العرب لديهم فكرة بأن اللغة الألمانية أصعب بكثير من اللغة الإنكليزية أو غيرها من اللغات الأجنبية.

من خلال تجربتي في تعلم اللغات يمكنني أن أقول أن تعلم اللغة الألمانية ليس أصعب و لا أسهل من تعلم غيرها من اللغات و كل لغة لها مزاياها و بعض الأمور تكون فيها سهلة و بعضها صعبة. و هذا الأمر نسبي، أي إذا كانت لدينا على سبيل المثال قواعد نحوية معينة في اللغة العربية متطابقة مع بعض القواعد في اللغة الألمانية فنجد تلك القواعد سهلة. أما من لا توجد في لغته نفس القواعد فيجدها صعبة.

اللغة الألمانية
اللغة الألمانية

إن الظن بأن اللغة الإنجليزية سهلة هو ظن ليس في محله. نعم يمكن أن يتعلم الإنسان لغة المحادثة السطحية بسرعة و لكن هناك أيضاً بعض الجوانب الصعبة في هذه اللغة، على سبيل المثال أزمنة الأفعال و العبارات المركبة. و ليس المقصود في هذا السياق أن يتكلم الشخص اللغة بحيث يفهمه الآخرون فحسب و إنما أن يتكلم لغة سليمة و رفيعة المستوى. و في الواقع كلما ازداد تعمق الشخص باللغة كلما تعرف أكثر على صعوبتها.

مغزى الكلام أن كل لغة لها جوانبها الصعبة و السهلة و من وضع لنفسه هدف تعلم اللغة و عمل على تحقيق ذلك فإنه سيصل إلى هدفه دون أدنى شك. و تعلم اللغة الألمانية يندرج في هذا السياق.

هل تعلم أنه يمكن لصق كلمتين أو أكثر في اللغة الألمانية لتصبح كلمة واحدة يمكن أن يبلغ طولها سطراً كاملاً.

أمر آخر يتطرق إليه الشبان العرب من الطلاب و غيرهم و هو أن القواعد النحوية هي مكمن الصعوبة في تعلم اللغة الألمانية. و هذا أيضاً أمر لا يمكنني أن أوافق عليه. فالقواعد في الواقع هي مثل المنارات في الطريق تسهل عليك تركيب الجمل بشكل سليم و من لديه قاعدة يمكن أن يسير عليها و يميز بين الجملة الصحيحة و الجملة الخاطئة. و من لديه إلمام بالنحو العربي فسيجد القواعد الألمانية في غاية السهولة.

الطريق إلى تعلم اللغة الألمانية

أغلب مناهج تعليم اللغات الأجنبية تركز على ثلاثة أمور و هي: 

 

  • القواعد
  • فهم السماع
  • فهم القراءة

و لكل قسم من هذه الأقسام توجد بعض النصائح لتسهيل تعلمه:

القواعد:

  • لا تضع وقتك في كثرة التفكير بصعوبة القواعد، فهذا أمر لن يؤدي إلا إلى تشويش ذهنك و إعاقة سرعة تعلمك.
  • تعلم و طبق قبل أن تنتقل إلى الدرس التالي.
  • احفظ الأداة التابعة للكلمة مع الكلمة مباشرة (مذكر، مؤنث، حيادي). الخطاً في استخدام الأداة المناسبة للكلمة من أكثر الأخطاء الشائعة لدى الأجانب الناطقين بالألمانية.
  • لخص القاعدة بتعبيرك الخاص، و لو كان باللغة العربية، فالمهم هنا هو أن تفهم القاعدة. إذا استطعت أن تكتب تلخيصاً أو أن تشرح القاعدة لغيرك، فمعنى ذلك أنك فهمت القاعدة، و إلا فلا.

فهم السماع:

من الطبيعي أن أفضل طريقة لفهم اللغة المسموعة هو المعيشة بين أهل اللغة لفترة معينة. و لكن من ليس لديه الإمكانية لذلك يمكنه الاستفادة من النقاط التالية: 

  • سماع تسجيلات عن مواضيع محددة (مثل نشرات أخبار) تبثها بعض الإذاعات مثل الراديو الألماني (دوتيشه فيليه) و يوجد منها ما هو مخصص للمبتدئين.
  • توجد في الطريقة السابقة فائدة أخرى، و هي أن تكتب الكلمات التي لا تفهمها ثم تبحث عن معناها في القاموس و تحفظها. و بعد فترة ليست بالطويلة تجد نفسك قد حفظت معظم الكلمات في موضوع معين. فالكلمات التي تسمعها في الأخبار مثلاً 80% يتكرر باستمرار.
  • البحث عن شخص ألماني يريد أن يتعلم اللغة العربية فتتحدث معه لبعض الوقت باللغة العربية و لبعض الوقت باللغة الألمانية.

فهم القراءة:

  • اقرأ النص بالكامل قراءة أولى.
  • حاول التعرف على الموضوع بشكل عام.
  • من المؤكد أنه يوجد كلمات لا تعرفها و كلمات ستتعرف إلى معناها من سياق النص.
  • اقرأ النص مرة ثانية و ستكتشف أنك تفهمه أكثر الآن.
  • ابحث عن الكلمات التي لا تعرفها في القاموس، و لكن ليس من الضروري فهم معاني جميع الكلمات حتى تفهم النص.
هل تعلم أن عدد الناطقين باللغة الألمانية في العالم يبلغ حوالي 155 مليون شخص.

نصائح عامة في تعلم اللغة الألمانية:

  • تعلم اللغة الأجنبية مثل تعلم أي مهنة ينقسم إلى جانب نظري و جانب عملي. إذا تعلمتها من الكتب فقط فلن تستطيع إتقانها. التحدث مع الآخرين هو الجانب العملي في تعلم اللغة.
  • لا تخف من ارتكاب الأخطاء. لا يخلو أحد من الأخطاء و الإنسان يتعلم من أخطاءه. لا تنتظر و تقول سأبدأ بالتحدث عندما أتقن اللغة أكثر. ابدأ بالذي تعلمته.
  • من المفيد جداً أن تحفظ غيباً بعض العبارات الجميلة و الأقوال المشهورة، فذلك يساعدك في استخدامها لاحقاً في محادثاتك فتصبح تعبيراتك قوية.
  • احفظ الكلمات دوماً في سياق النص التي وردت فيه و ليس على انفراد كما وردت في القاموس. السياق يفيدك في تذكرها و في استخدامها في الموضع الصحيح.
  • في اللغة الألمانية احفظ مع كل كلمة الأداة التابعة لها.

هل تعلم أن عدد كلمات اللغة الألمانية يبلغ حوالي 300000 كلمة.

ملاحظة ختامية:

تعلم اللغة الألمانية أو غيرها من اللغات الأجنبية و إتقانها يحتاج إلى صبر و فترة زمنية ليست بالقصيرة. علامة إتقان اللغة هي الشعور بزوال الخوف و الرهبة من عدم القدرة على التعبير عن ما تريد أن تقوله أو من عدم فهم ما تسمعه عندما تتحدث مع شخص آخر. و لمن يقول أن اللغة الإنجليزية لغة سهلة أقول بأنني كنت في المدرسة من المتفوقين باللغة الإنجليزية و كنت أستخدمها لسنوات بعد الدراسة الثانوية. و لم أشعر بالشعور المذكور أعلاه إلا بعد إقامتي لمدة سنتين في بيت إحدى العائلات في كندا. لا أقصد من هذا الكلام التثبيط و إنما عدم الاستخفاف باللغة من أجل أن لا يصاب المتعلم بالإحباط. ليس من المستحيل تعلم اللغة الألمانية أو حتى إتقانها إلى درجة كبيرة. من جد وجد و من سار على الدرب وصل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق